ارتباط حسن الرداد بإيمي سمير غانم ظل أمراً متداولاً لما يقارب العامين حسن الرداد وسط نفي واضح وصريح من قبل الطرفين يصل إلى حد الانزعاج من هذه الشائعة التي تخترق الخصوصية.