التخطي إلى المحتوى

ارتفع معدل التضخم السنوي في أمريكا إلى 3.2 في المائة خلال يوليو الماضي، مقابل 3 في المائة في يونيو.

وكانت التوقعات ترجح أن يرتفع معدل التضخم في أكبر اقتصاد في العالم إلى 3.3 في المائة، مقابل 3 في المائة في شهر يونيو.
وذكرت بيانات مكتب إحصاءات العمل الأمريكي الصادرة اليوم /الخميس/ أن التضخم السنوي في يوليو لا يزال أعلى من مستهدف الاحتياطي الفيدرالي (المركزي الأمريكي) البالغ 2 في المائة.


وأشارت البيانات إلى أنه على أساس شهري وبعد استبعاد أسعار المواد الغذائية والطاقة المتقلبة، بلغ مؤشر أسعار المستهلكين 0.2 في المائة في يوليو، دون تغيير عن مستواه في الشهر السابق عليه (يونيو). 


وكان معدل التضخم السنوي في أمريكا بلغ 4 في المائة في مايو، وسجل 4.9 في المائة في أبريل.


يذكر أن الفيدرالي الأمريكي رفع في نهاية يوليو الماضي أسعار الفائدة 25 نقطة أساس، في محاولة لكبح التضخم.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *