التخطي إلى المحتوى


 


طالب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، الثلاثاء، ألمانيا بأخذ زمام المبادرة والاعتراف بدولة فلسطين، وذلك للحفاظ على حل الدولتين الذي يواجه تدميرا ممنهجا من قبل إسرائيل.


 


جاء ذلك خلال استقباله وفدا برلمانيا ألمانيا، في مكتبه برام الله، حيث أطلعه على آخر المستجدات وتطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، واستمرار الانتهاكات والإجراءات الإسرائيلية تجاه الشعب الفلسطيني. 


 


وقال اشتية إنه “إذا لم يتم جعل الاحتلال مكلفا لن يتم تحقيق حل الدولتين”، مطالبا المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لوقف كافة الإجراءات الأحادية والالتزام بالاتفاقيات الموقعة، بما فيها عقد الانتخابات في القدس، وضمان مشاركة أهلنا فيها ترشحا وانتخابا.


 


وثمن اشتية دعم ألمانيا لفلسطين على صعيد العديد من القطاعات، وموقفها الثابت والداعم لحل الدولتين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *