التخطي إلى المحتوى

أكدت غرفة التحقيق في محكمة استئناف فرساي بفرنسا استمرار اعتقال ضابط الشرطة المسؤول عن قتل الشاب الجزائري نائل المرزوقي في مدينة تقع بالضاحية الغربية للعاصمة باريس، يوم 27 يونيو.

وقالت محكمة الاستئناف في بيان صحفي “إن غرفة التحقيق في فرساي ووفقا لطلبات مكتب المدعي العام، رفضت طلب الإفراج”.

وأضاف البيان أن “المتهم يبقى رهن الاعتقال”، حيث تم اتهام الشرطي فلوريان م.، 38 عاما، بالقتل العمد منذ 29 يونيو.

وفي 6 يوليو طلب المتهم الإفراج عنه وهو ما رفضته غرفة التحقيق، وطبقا للمحكمة فقد استأنف القرار في 1 أغسطس.

وأفاد لوران فرانك لينارد محامي المتهم، في تصريح لوكالة فرانس برس بأنه قدم استئنافا لنقض الحكم، زاعما أن الاعتقال غير قانوني وأن الشرطي ليس لديه ما يفعله في السجن.

وتابع المحامي لوران فرانك لينارد قائلا: “سنقاتل حتى يخرج”.

وقضى نائل وهو من أصول جزائرية برصاصة في الصدر أطلقها شرطي من مسافة قريبة في أثناء عملية تدقيق مروري في ضاحية نانتير غرب باريس، ووجهت إلى الشرطي الموقوف البالغ 38 عاما تهمة القتل العمد.

وعقب وفاة الشاب نائل، شهدت فرنسا أعمال شغب وسرقة وتخريب وتكسير، واجهتها الشرطة بالاعتقال وحظر للتجوال.

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *