التخطي إلى المحتوى

تمكنت الشرطة الإسبانية، بالتعاون مع يوروبول والشرطة الفيدرالية الألمانية، من تفكيك منظمة إجرامية هرّبت مهاجرين سوريين من لبنان إلى إسبانيا وألمانيا والنرويج عبر ثلاث قارات.

وقالت الشرطة في بيان اليوم الأحد إنها فككت “في إسبانيا البنية اللوجستية لمنظمة إجرامية متخصصة بتهريب المهاجرين السوريين”، وأوقفت على إثر ذلك 19 شخصا للاشتباه في “انتمائهم إلى منظمة إجرامية والضلوع في الهجرة غير الشرعية”، ووضع 6 منهم في الحبس الاحتياطي.

وأوضحت الشرطة الإسبانية أن “طريق الهجرة مرّ عبر ثلاث قارات، آسيا وإفريقيا وأوروبا، وعن طريق الجو والبحر والبر”، ودفع كل مهاجر للمهربين مبلغ “20 ألف يورو“.

كما بينت أن الشبكة تعاونت مع منظمات إجرامية في دول أخرى، وكانت تتلقى أموالا من خلال “حوالات” مكّنتها من جني نحو 2.5 مليون يورو.

وأظهرت التحقيقات الأولية أن المهاجرين كانوا ينطلقون من لبنان حيث يمرون من مطار بيروت إلى مصر مقابل 4000 يورو. ومن هناك، يسافر السوريون براً إلى ليبيا وتونس والجزائر مقابل 3500 يورو.

ومن هناك يصلون إسبانيا ويعبرون بالسيارة إلى مدريد وكوينكا وتوليدو، حيث يظلون مختبئين مقابل 250 يورو في الأسبوع حتى حصولهم على أوراق.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *