التخطي إلى المحتوى

أكدت أكاديمية العلوم الحكومية في طاجيكستان عزمها عقد اتفاقيات تعاون جديدة مع مؤسسة “روس كوسموس” الروسية لدراسة الحطام الفضائي والأجسام الفضائية.
 
وقال رئيس الأكاديمية، فرهود رحيمي، حسبما أوردت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية الأربعاء: “من المفترض أن نوقع اتفاقية تعاون جديدة مع مؤسسة روس كوسموس الروسية” معربا عن أمله في أن توقع هذه الاتفاقية نهاية سبتمبر المقبل”، مضيفا: “خطتنا بالطبع هي تنفيذ مشاريع مشتركة لدراسة الفضاء”.
 
وأوضح رحيمي أن طاجيكستان تتمتع بظروف مناخية جيدة تسمح بدراسة واستكشاف الفضاء، مشيرا إلى أن هناك العديد من المراصد الفضائية المهمة في روسيا حاليا، أحدها مرصد القرم الذي يعمل ما بين 100 إلى 120 ليلة في السنة، ومرصد في بطرسبورج، إضافة إلى أكثر من 320 مكانا مفتوحا يمكن أن يوفر أفضل الظروف ليتم فيهم نصب المراصد الفضائية.
 
وأشار إلى أن أكاديمية العلوم في طاجيكستان كانت قد وقعت سابقا حوالي 60 اتفاقية تعاون مع علماء من روسيا، وجميع هذه الاتفاقيات سارية المفعول حتى الآن.
 
جدير بالذكر أن روسيا وطاجيكستان كانت قد اتفقتا – في يونيو الماضي – على توسيع تعاونهما في شؤون الفضاء، ووقعتا اتفاقيات في هذا الشأن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *